موقع طارق للعلوم العسكريه والأمنيه

موقع يهتم بالشؤون الامنيه والعسكريه والمعلومات والبرامج
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مقومات بناء الشخصية العسكرية في الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

مُساهمةموضوع: مقومات بناء الشخصية العسكرية في الاسلام   الجمعة نوفمبر 02, 2007 2:20 am

مقومات بناء الشخصية العسكرية في الاسلام

بيروت ـ النور

حاز الطالب راشد محمد فطيس سالم الهاجري على درجة الماجستير بتقدير جيد جداً من كلية الامام الاوزاعي للدراسات الاسلامية في بيروت، بعد مناقشة رسالته المعنونة مقومات بناء الشخصية العسكرية في الاسلام، من قبل اللجنة المؤلفة من الاستاذ الدكاترة كامل موسى رئيساً ومشرفاً محمد منير سعد الدين ابراهيم العسل عضوان.

وقد أكد الباحث ان كفاءة الجيوش تقوم على دعائم متعددة ويأتي المقاتل الكفؤ على رأس هذه الدعائم وقد مهدت تعاليم الاسلام الطريق لبناء شخصية الفرد وضميره وعقله وتفكيره حتى يكون انساناً صحيحاً قادراً على تحمل المسؤولية، وان المنهج الاسلامي في بناء الانسان يقوم على مجموعة من الأسس عليها مدار بناء المقاتل الكفؤ، ومنها:

ـ اسلام الوجهة لله وحده والايمان به سبحانه وتعالى ايماناً صادقاً قولاً وعملاً وهذا يتطلب معرفة الايمان الحق والعناية بالعوامل التي تزيده في قلب العبد.

ـ الانضباط والتقيد بالتقاليد العسكرية والاخلاق الفاضلة من الاسس المتينة في بناء الشخصية العسكرية الاسلامية.

ـ ان الشخصية العسكرية التي تمتلك نصيباً وافراص من فقه الواقع تتأثر تأثيراً ايجابياً بحيث تبرز في موطن الحاجة اليها وهذا ما وضعه الدين الاسلامي من منهج في بناء هذه الشخصية.

ـ اهتم الاسلام بالعلم اهتماماً بالغاً وحث عليه ووج إليه وجعله من أسس الدين حتى جعله من مقومات بناء الفرد المسلم.

وقد اوصى الطالب في نهاية بحثه بإدراج مادة أحكام الجهاد في الفقه الاسلامي كمادة اساسية في سلم المواد الدراسية التي يتلقاها الطالب المستجد في الدورات العسكرية وطالب بتهيئة البيئة الصالحة في معسكرات التدريب من خلال ايجاد مسجد تقام فيه جميع الصلوات وتكثيف المحاضرات الدينية بحيث تكون ضمن جدول العمل اليومي وفتح المكتبات التي تعنى بنشر الثقافة النظيفة داخل هذه المعسكرات.

وقد رأى ان المتخلق بالاخلاق الاسالمية يظهر اثرها على شخصيته ويراها كل من يتعامل معه وذلك من خلال ممارساته اليومية في المعسكرات لكن أغلب معسكرات التدريب فيالعالم الاسلامي لا تدرس فقه الجهاد وبالتالي فليس من الغريب ان اغلب دساتير الانظمة الاسلامية تقول بان الحرب الهجومية محرمة اشارة الى الجهاد في سبيل الله، كما ان هناك قلة للمساجد او انعدام لها في بعض المعسكرات وعزوف اعداد كبيرة جداً من الجنود والقادة الكبار عن الصلاة كما ان آثار الالتزام تؤدي الى تنمية الشعور بمراقبة الله والانضباط الوظيفي وتقدير المسؤولية والاخلاص في العمل وربط التقاليد العسكرية لتوجيهات الاسلام وطاعة الرئيس واحترام المرؤوس وتبادل الثقة بينهما مع الحفاظ على مبدأ الحرية والكرامة الانسانية الذي حرر شخصية المسلم من العبودية لغير الله تعالى في كل ميدان من الميادين.

أما في ميدان المعركة فتظهر أخلاق المسلم من خلال دعوة العدو قبل قتاله وبيان مقصد المسلمين من القتال وتحقيق مبدأ الشورى بين القائد وجنوده كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من استشارة اصحابه لاستخراج الرأي الأسلم. كما تظهر من خلال ابراز قوة الاسلام وسماحته بعدم الاعتداء على المدنيين وعدم الغدر وعدم التمثيل بالقتالى او الاعتداء على البيوت السكنية.

وقد تضمنت الرسالة مقدمة وتمهيد وستة فصول وخاتمة فتحدث في المقدمة عن أهمية الموضوع ودوافعه ومنهجه وفي التمهيد عن مفهوم الشخصية العسكرية والعسكرية قبل الاسلام ثم تاريخ نشأتها في الاسلام وابتدً بعدها بمقومات البناء الشخصية العسكرية فكان الفصل الاول عن تحقيق الايمان بالله والثاني عن فهم عقيدة الولاء والبراء والثالث عن العلم الشرعي والرابع عن الفقه بأحكام الجهاد والخامس التأدب بأخلاق الاسلام والسادس الوعي بفقه الواقع، واختتم بخلاصة البحث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tarekshaar.yourme.net
 
مقومات بناء الشخصية العسكرية في الاسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع طارق للعلوم العسكريه والأمنيه :: العسكريه الاسلاميه-
انتقل الى: